لجنة ترميم الجامع الأموي برئاسة الوالي ناظم باشا ومفتي الشام الشيخ محمد أفندي المنيني – دمشق 1896

المشاهدات: 9678


في سنة 1893 كان أحد العمال يجرى بعض التصليحات في سقف الجهة الغربية من المسجد, وخلال العمل أعجب هذا العامل بمنظر المسجد من الأعلى فقام بأخذ استراحة تناول خلالها نفس نرجيلة في الأعلى وخلال ذلك سقطت جمرة مشتعلة على قطعة خشبية من سقف المسجد أدت لاشتعالها, ولما كانت الرياح في ذلك اليوم غربية شديدة السرعة فقد انتشرت النيران بسرعة هائلة في أنحاء المسجد فكانت تلك من أكبر الحرائق التي تصيب الجامع الأموي بدمشق, استمر الحريق لمدة ساعتين ونصف حاول خلالها الناس إطفاء الحريق بالوسائل التقليدية المتوفرة. ي عام 1896 بعد تسلم الوالي ناظم باشا ولاية الشام قام بتشكيل لجنة للإشراف على إصلاح الجامع الأموي. شكلت هيئة للإشراف على عمليات الترميم وقد عهد برئاسة الهيئة لكل من أحمد رفيق باشا الشمعة رئيس مجلس إدارة الولاية وعبد الرحمن باشا اليوسف أمير الحج الشامي وشكلت تحت إطار هذه الهيئة لجنتان الأولى للمبايعات برئاسة مفتى الولاية الشيخ محمد أفندي المنيني والثانية للإنشاءات برئاسة محمد فوزي باشا العظم رئيس المجلس البلدي, وانتهت أعمال الترميم عام 1901.